شريط الأخبار

الجمعة، 13 يناير، 2012

اشتباكات مسلحة بين أهالى "الضبعة" و"الجيش".. وقطع الطريق الدولى



وقعت عصر اليوم، الجمعة، اشتباكات عنيفة بين معتصمى محطة الضبعة النووية وقوات الجيش المتواجدة للتأمين، استخدمت خلالها الأسلحة النارية من الطرفين، وتم إطلاق الأعيرة فى الهواء، كما قام عدد من الشباب والصبية بقذف قوات الجيش بالحجارة، مما أصاب بعض الأفراد من قوات الجيش، وتسببت الاشتباكات فى قطع الطريق الدولى أمام المحطة النووية.

فى حين يقوم بعض الأهالى بتفجير "الديناميت" بالقرب من مكان الاشتباك، ويحاول عدد من القيادات الشعبية والقبلية احتواء الموقف، الذى أخذ فى التصاعد، وتزايد إطلاق النار بشكل كثيف فى الهواء، ولم تقع أى إصابات بطلق نارى حتى الآن.

اليوم السابع

طالبة فلسطينية بالجامعة الأمريكية تحتج على استضافة "أمريكى صهيونى"



"أين الديمقراطية يا أخ مارتن؟" سؤال طرحته الطالبة رقية طبيلة الطالبة بقسم القانون الدولى بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وهى تحمل لافتة تعبر فيها عن رفضها كطالبة بالجامعة استضافة الدكتور مارتن أنديك نائب رئيس ومدير مؤسسة "بروكينجز".

جاء هذا قبل بدأ المحاضرة التى نظمتها الجامعة الأمريكية مساء الخميس، لـ"أنديك" للحديث حول السياسة الخارجية الأمريكية، حيث استقبلت رقية الفلسطينية الجنسية ورئيسة "نادى بلاد القدس" أنديك بلافتة مكتوب عليها "هذا الشخص غير مرغوب فى وجوده بجامعتى"، الأمر الذى أثار انتباه أنديك، متوجهًا إليها بسؤال "هل أنا غير مرغوب فى وجودى؟"، فردت عليها بنفس السؤال قائلة "وهل أنا كفلسطينية مرغوبة فى بلدك؟"، ورد عليها قائلا: "أنا أمريكى" فقالت له "أنت صهيونى"، ثم تابعها بقوله، "أنا مع حل الدولة لدولتين"، فردت و"أنا متمسكة بها دولة واحدة".

ومن جانبها انتقدت رقية حديث أنديك حول السلام والديمقراطية فى ظل عدم اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بحركة حماس كفيصل منتخب من قبل الفلسطينيين بحجة أنهم يستخدمون العنف، مضيفة أن أى انتخابات إذا لم تكن على الطراز الأمريكى لن يعترف بها.

كما أدانت رقية عدم التمثيل السياسى للعرب الفلسطنيين فى دولتهم برغم أنهم يشكلون 20% من الدولة الفلسطينية "أين الديمقراطية يا أخ مارتن".

وحول رفضها لاستضافة الجامعة لمارتن أنديك، قالت رقية، أنا غير مستعدة لدفع فلوس للجامعة وفى الآخر تستضيف أمريكى صهيونى، مضيفة بأن أمريكا سببًا رئيسيًّا فيما يتعرض له العرب الفلسطينين على يد الصهيونية وأنه لولا دعم أمريكا لإسرائيل لاستطاع الفلسطينيون الحصول على حقوقهم من الإسرائيليين.

اليوم السابع

القبض على شاب بالمعادى وبحوزته 16 كتاباًً من مسروقات المجمع العلمى



ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، مساء أمس الخميس، القبض على شاب فى المعادى، وبحوزته عدد من الكتب التاريخية، التى تبين أنها ضمن الكتب المستولى عليها من المجمع العلمي، وبمواجهته اعترف بأنه كان من بين المشاركين فى إنقاذ كتب المجمع، وأنه كان يحاول تسليم الكتب للجهات المختصة، فتم اقتياده للقسم، وإحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيق.

بدأت تفاصيل الواقعة، بتلقى العميد نائل مصطفى مأمور قسم شرطة المعادى، معلومات من مصادره السرية، مفادها احتفاظ أحد الأشخاص بمجموعة من الكتب التاريخية المستولى عليها من المجمع العلمى، ومن خلال تحريات المقدم محمد العسيلى، رئيس مباحث القسم، أمكن التأكد من المعلومات وحيازة الشاب لتلك الكتب عقب أحداث الاعتداء على المجمع العلمى.

وعلى الفور، أمر اللواء محسن مراد، مدير أمن القاهرة، باستهداف مسكن الشاب فى مأمورية وضبطه والكتب، وبالفعل تم مداهمة مسكنه فى مأمورية أشرف على تنفيذها اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وتم ضبط الشاب وهو "عصام.ك.ع" 23 سنة، حاصل على ليسانس أداب، ويعمل مراقب جودة بإحدى الجرائد، وتم ضبط داخل مسكنه 16 كتاباًً باللغة الفرنسية يرجع تاريخها لعام 1905 مستولى عليها من المجمع العلمي.

وبمواجهته بحيازته لتلك الكتب اعترف بأنه كان متواجداً أمام المجمع العلمى أثناء التعدى عليه وإحراقه، وأنه كان من بين المشاركين فى إنقاذ الكتب من داخله، موضحاً أنه سبق له تسليم كمية من تلك الكتب للشرطة العسكرية، وأنه حاول الاتصال بأكثر من جهة لتسليمهم تلك الكتب، إلا أنه لم يتمكن من ذلك، فتم تحرير محضر بالواقعة، وإحالة المتهم والكتب المضبوطه بحوزته إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق معه.

اليوم السابع

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Design Blog, Make Online Money