شريط الأخبار

الثلاثاء، 21 فبراير، 2012

السلطات اللبنانية توقف مصريا وزوجته للاشتباه بتعاملهما مع المخابرات الاسرائيلية

                                                          


أوقفت السلطات اللبنانية مصريا وزوجته اللبنانية للاشتباه بتعاملهما مع المخابرات الاسرائيلية حسبما افاد بيان صادر عن الجيش اللبناني الاثنين.
وذكر البيان أن مديرية المخابرات في الجيش " أوقفت في حاصبيا جنوب شرق البلاد رجلا مصري الجنسية وزوجته اللبنانية للاشتباه بتعاملهما مع المخابرات الإسرائيلية".
وأفاد البيان بأن الشخص الموقوف اعترف " بأنه على علاقة بالمخابرات الاسرائيلية منذ عام 1999 وأنه دخل الأراضي الفلسطينية المحتلة ثلاث مرات وتقاضى أموالا مقابل تقديم خدمات أمنية للجانب الاسرائيلي".
وأضاف البيان أن المشتبه فيه اعترف بأن زوجته "كانت على علم بتعامله مع الموساد الإسرائيلي".
وأوضح البيان أنه تم ضبط "جهاز لإرسال المعلومات وقرص مدمج يحتوي على صور جوية لأهداف مدنية وعسكرية في منطقة الجنوب" في مقر إقامة المشتبه بهما
كما تم ضبط "شريحة خط خلوي اسرائيلي" ولاتزال التحقيقات متواصلة مع الموقوفين أمام الجهات المختصة.
ومن ناحية أخرى ذكر بيان الجيش أن السلطات ألقت القبض في شاطىء الناقورة في جنوبي لبنان على " الفلسطيني أحمد جمال ضعيف وهو من عرب 1948 وذلك بعد أن وصل سباحة الى الشاطىء قادما من شاطئ نهاريا شمال اسرائيل مرتديا ثياب الغطس".
يذكر أن أجهزة الأمن اللبنانية منذ أبريل/ نيسان 2009 أكثر من مائة شخص بينهم أمنيون وعسكريون بشبهة التعامل مع إسرائيل.
بي بي سي

نباتات تعود للحياة بعد تجميدها منذ 30000 عام

                                                            

تمكن علماء في روسيا من استنبات نباتات من فاكهة خزنتها سناجب في الجليد قبل نحو 30,000 عاما.

وعُثر على الفاكهة بضفاف نهر كوليما في سيبيريا، التي تعد من المواقع البارزة بالنسبة لمن يبحثون عن عظام الحيوانات العملاقة.
وقام فريق من معهد فيزيولوجيا الخلايا بأخذ نباتات "سيلين ستنوفيلا" من الفاكهة.
وأشار العلماء في ورقة بحثية نشرتها دورية " Proceedings of the National Academy of Sciences" إلى أن هذه أقدم نباتات يتم زراعتها مجددا.
وقبل ذلك، كان أقدم نبات يتم استنباته مجددا هي بذور أشجار نخيل حفظت لـ2000 عام في إسرائيل.
يذكر أن رئيس فريق الباحثين الاستاذ ديفيد غيليتشنسكي مات قبل أيام قليلة من نشر بحثه.
ويتحدث الباحثون عن العثور على نحو 70 جحرا لسناجب على ضفة النهر. وذكروا أن كل الجحور التي وجدوها كانت على عمق ما بين 20 إلى 40 مترا وتوجد في طبقات تحتوي على عظام ثديات ضخمة مثل الماموث ووحيد القرن والغزلان والجياد.
ويبدو أن السناجب وضعت الفاكهة في أكثر الأجزاء برودة من الجحور، وتم تجميدها بصورة دائمة بعد ذلك، ربما بسبب برودة المناخ بهذه المنطقة.

خلايا مليئة بالسكر

وفي المعمل، بالقرب من موسكو، فشلت محاولات فريق الباحثين لاستنبات البذور الناضجة.
وفي النهاية حققوا نجاحا عند استخدامهم "النسيج المشيمي" داخل الفاكهة.
ويعلق رئيس قسم الحفظ والتقنية في بنك بذور الألفية البريطاني روبن بروبرت: "لم أفاجأ لأنه كان ممكنا العثور على مواد حية قديمة مثل هذه، وهذا تحديدا ما نبحث عنه. ولكن المفاجأة أننا وجدنا مادة قابلة للحياة من هذا النسيج المشيمي وليس من البذور الناضجة."
وتركز نظرية الفريق الروسي على أن خلايا النسيج مليئة بالسكر الذي يمثل طعاما للنباتات المزروعة. ويعد السكر من مواد الحفظ، وتجري دراسات بشأن استخدامه كوسيلة للحفاظ على اللقاحات في المناخ الحار داخل أفريقيا من دون الحاجة إلى أجهزة تبريد.
ولذا ربما كانت الخلايا الغنية بالسكر قادرة على البقاء في صورة قابلة للحياة طوال هذه الفترة الطويلة.
وتنمو نباتات "سيلين ستنوفيلا" في السهل السيبيري. ووجد الباحثون اختلافا واضحا في شكل البتلات وجنس الأزهار بالنباتات الحديثة وتلك التي استنبتت من فاكهة قديمة، ولكن لم يتمكنوا من تحديد أسباب واضحة وراء ذلك.
ويشير العلماء إلى أن مثل هذا النوع من الأبحاث يمكن أن يساعد في الدراسات الخاصة بالتطور. كما أنها تلقي الضوء على ظروف بيئية على مدار آلاف من السنين الماضية.
وربما المقترح الأكثر جاذبية أنه قد يمكن استخدام نفس التقنيات لزراعة نباتات منقرضة في الوقت الحالي إذا كانت السناجب البرية في القطب الشمالي أو بعض الحيوانات الأخرى قامت بتخزين الفاكهة والبذور.
ويقول الدكتور بروبرت: "نتوقع أن البذور قابلة للنمو لآلاف وربما عشرات الآلاف من السنين ، ولكن لا أعتقد أن أحدا يتوقع بقاءها مئات الآلاف من الأعوام."
ويضيف: " هناك فرصة لاستنبات نباتات انقرضت بنفس الطريقة التي نتحدث بها عن إعادة الحيوانات العملاقة إلى الحياة."
BBC

96 قناة تلفزيونية إلكترونية ليوتيوب



بدأ موقع يوتيوب لتبادل مقاطع الفيديو في إنشاء 96 قناة جديدة تابعة له بمساعدة نجوم من هوليود بهدف الوصول إلى جيل من المشاهدين يألف الهواتف الذكية أكثر من أداة الريموت التي تستخدم لتشغيل التلفزيون من بعد.
ويهدف عملاق "الفيديو عبر الإنترنت" إلى إعداد 25 ساعة من البرمجة يوميا بمساعدة بعض الأسماء الكبيرة في مجال التلفزيون التقليدي.
ويقوم الموقع الذي تمتلكه شركة غوغل بتوزيع ثروته وسط المنتجين والمخرجين وصناع الأفلام الآخرين بتوظيفه مائة مليون دولار أعلن عن رصده لها مؤخرا.
ويمثل هذا المبلغ أكبر مبلغ ينفقه يوتيوب على محتوى أصلي من إنتاجه حتى اليوم.
ملاحقة المشاهدين
ويعتقد يوتيوب أنه يقوم بإعداد الأرض للمستقبل، ففي الوقت الذي انخفض فيه جمهور التلفزيون التقليدي في السنوات الأخيرة، بدأ المزيد والمزيد من الناس بمشاهدة عروض الفيديو على الهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر خاصة من تقع أعمارهم بين 18 و34 سنة الذين يمثلون الفئة العمرية التي تستهدفها شركات الإعلان.
تتلخص الفكرة في إنشاء 96 قناة إضافية تابعة لليوتيوب والتي تُعد، بشكل رئيسي، صفحات رئيسة للفنانين حيث يستطيع الجمهور مشاهدة مقاطع فيديو- كليبات- والنقر على "اشترك" ليتم تنبيههم لدى بث محتوى جديد.
ويتوقع أن تكون الفيديوهات جيدة التمويل ويقوم بإعدادها عدد مختار من النجوم أكثر قابلية للمشاهدة من مواد اليوتيوب المعتادة.
الإعلان المحرك الأول
ويراهن يوتيوب على أن تقديم محتوى جيد ومتواصل سيدر دخلا أكبر من المعلنين ويعيد المشاهدين أكثر لاستخدام اليوتيوب. كما يراهن على أن ذلك سيدعم فكرة مجموعة القنوات الجديدة لشركته الأم (تلفزيون غوغل) التي يطلق عليها اسم "ويب كونيكتد تي في بلاتفورم"، أي مجموعة التلفزيون عبر الإنترنت.
وقد أغرى المال بعضا من أكبر نجوم التلفزيون، بمن فيهم مخرج "الخمسة السراع" جستن لين، الذي يقوم بإخراج مشاهد من "المجتمع"، وأنطوني زويكر، والرئيسة السابقة لقسم الترفيه بتلفزيون سي بي إس نانسي تيلليم.
يقول زويكر إنهم يرغبون في مشاركة يوتيوب المخاطرة والمراهنة على المستقبل، ويؤكد أن النظام القديم سيتداعى وأن ما يعتقده الجميع من أن التلفزيون هو الجهاز الوحيد الذي يستحق الاهتمام ليس صحيحا.
التحرر من التدخلات
وتعد هذه التجربة فرصة للمخرجين لإنشاء عروض حرة تماما من تدخلات الأستوديوهات الكبيرة. كما أن هؤلاء المخرجين سيظلون على وئام مع المشاهدين الشباب الذين يتزايد استخدامهم للإنترنت.
وقد بدأت العديد من القنوات الجديدة بثها بالفعل مثل "شبكة نيتورك أي" الرياضية وقناة توتيليت الناطقة بالإسبانية.

ويأمل يوتيوب بإقامة جميع قنواته وتشغيلها قبل الصيف المقبل.
ويعد أليكس كارلوس رئيس البرمجة بيوتيوب أن مجموعة قنوات يوتيوب الجديدة تمثل أفضل ما يمكن أن يقدمه التلفزيون مضافا إلى أفضل ما يمكن أن يقدمه الإنترنت.
الجزيرة 

إيران تعلن وقف مبيعات النفط إلى بريطانيا وفرنسا



أعلنت إيران وقف صادرات النفط إلى بريطانيا وفرنسا.
وقالت وزارة النفط الإيرانية إنها أوقفت بيع النفط الخام إلى الشركات البريطانية والفرنسية.
وأشار متحدث باسم الوزارة في تصريح نشر على موقع الوزارة على شبكة الإنترنت إن إيران "سوف تبيع نفطها إلى زبائن جدد."
ويأتي القرار الإيراني بعد أن اتفقت دول الاتحاد الأوروبي على فرض حظر تدريجي على قطاع النفط الإيراني في إطار الضغط على إيران لوقف برنامجها النووي.
ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ الحظر في الأول من شهر يوليو/ تموز المقبل.
وكانت بعض وسائل الإعلام الإيرانية قد أشارت يوم الأربعاء الماضي إلى أن إيران أوقفت صادراتها النفطية إلى هولندا واليونان
وفرنسا والبرتغال وإسبانيا وإيطاليا ردا على الحظر الأوروبي.
وتقول التقديرات أن مشتروات الاتحاد الأوروبي تشكل 20 في المئة من صادرات إيران النفطية، التي تشكل بدورها ما يقرب من 80 في المائة من إيرادات الحكومة الإيرانية.
وكان وزير النفط الإيراني رستم قاسمي قد أكد أن وقف صادرات النفط الإيراني إلى أوروبا لن يضر بالاقتصاد الإيراني.
BBC

الخريطة السياسية وفرص المرشحين المحتملين لرئاسة مصر




تعج بورصة المرشحين المحتملين للرئاسة في مصر بالأسماء، ولكن ليس من بينها من يمكن أن يوصف بأنه المرشح الأوفر حظا.
وخلال الفترة الماضية بدا أن معضلة التكهن بهوية رئيس الجمهورية المقبل قد تم حلها، فقد تسربت أنباء عن توصل الإخوان المسلمين والمجلس العسكري وبعض القوى الليبرالية إلي اتفاق حول دعم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي كمرشح رئاسي، وبدا لوهلة أن منصب الرئيس المقبل قد أصبح شبه محسوم لصالح هذا المرشح التوافقي.
لكن العربي أصدر بيانا يؤكد فيه أنه لا ينوي الترشح للرئاسة "تحت أي ظرف من الظروف".
هكذا عادت الأمور إلي المربع الأول، و ازدادت الصورة غموضا برفض اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة حتى الآن تحديد موعد الانتخابات، رغم أن البلاد يجب أن يكون فيها رئيس منتخب خلال أربعة أشهر، لكي يتم تسليم السلطة له، وفقا للجدول الزمني الذي أعلن عنه المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
في ظل هذا الالتباس، يكون من الصعب التكهن بمن سيحظى في النهاية بلقب الرئيس الخامس للجمهورية المصرية.
ولكن في ضوء معالم الخريطة السياسية ستحدد فرص أبرز المرشحين الذين اعلنوا بالفعل نيتهم خوض الانتخابات وهم:

عمرو موسى


يتمتع الأمين العام السابق للجامعة العربية بميزة واضحة على منافسيه، تتمثل في كونه المرشح الأكثر شهرة، فهو معروف لمعظم المصريين منذ أن كان وزيرا للخارجية. وقد حظى بشعبية كبيرة منذ ذلك الوقت.
ويرى كثيرون أنه يتمتع بـ "كاريزما"، وفيه من مظاهر "رجل الدولة" ما يجعل من السهل على المصريين أن يتصوروه رئيسا لهم.
وقد وضعت كل استطلاعات الرأي العلمية (أي التي قامت بها مؤسسات بحثية متخصصة) سواء تلك التي أجرتها جهات مصرية، أو غير مصرية) عمرو موسى في المقدمة وبفارق كبير عن باقي المرشحين.
وحصل موسى في معظم هذه الاستطلاعات على نسب تتراوح بين 30 – 45 % من الأصوات، دون تأثر بتاريخ إجراء الاستطلاع.
ومع ذلك فإن عمرو موسى لا ينبغي أن يعول تماما على استطلاعات الرأي السابقة. فالاستطلاعات التي أجريت قبل الانتخابات البرلمانية أظهرت أن نسبة كبيرة من الناخبين لن تحسم أمرها إلا قبل الانتخابات بفترة وجيزة.
فعلى سبيل المثال، كانت الاستطلاعات التي قامت بها مؤسسة غالوب على مدى شهور وحتى شهر سبتمبر/أيلول تشير إلي حصول الاخوان المسلمين على نسبة تأييد في حدود 15% والسلفيين على 5%، إلا أن هذه النسب ارتفعت بشكل سريع ما بين سبتمبر/ أيلول وديسمبر/ كانون أول لتصل إلي 50% و30% على التوالي، وهي نسب قريبة مما حققته الحركتان في الانتخابات البرلمانية.
ويمكن أن نستنتج من ذلك أن جزءا كبيرا من التأييد الذي سيحصل عليه المرشح أو الحزب في النهاية يتعلق بكفاءة الحملة الانتخابية وقدرتها على إقناع الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم.
كما أن أثر الميزة النسبية التي يتمتع بها عمرو موسى – وهي شهرته– سيقل بالتدريج مع انطلاق الحملات الانتخابية، وتعرف المصريين عن قرب على باقي المرشحين.
ومع هذا فإنه يستطيع على الأرجح أن يعول على أصوات قطاعات واسعة من المصريين. فهو المرشح الأبرز من خارج التيار الاسلامي، وبالتالي فهو قد يحصل على نسبة كبيرة من أصوات تلك الكتلة التي اصطلح على تسميتها "بالليبرالية". هذه الكتلة ربما تمثل نحو 20% من الأصوات إذا تم القياس على نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية ونتائج الانتخابات البرلمانية.
أما الـ80% الباقية من الأصوات – أي تلك التي لا تنتمي لـ"اليبراليين" – فالأرجح أنها موزعة بين من ينتمون ايديولوجيا لتيار الاسلام السياسي (وهؤلاء ربما هم الـ20% الذين قالوا في استطلاع غالوب في سبتمبر/ايلول إنهم سيصوتون للأحزاب الاسلامية)، ومن لا ينتمون ايديولوجيا لأي تيار (وهؤلاء ربما هم الـ60% الذين أضيفوا للفريق الأول في استطلاع غالوب في ديسمبر/كانون الأول).
ومما يدعم هذه الفرضية أن معظم الناخبين في الانتخابات البرلمانية – طبقا لاستطلاعات غالوب – قالوا إن أولوياتهم هي الأمور الاقتصادية والمعيشية مثل الغلاء والبطالة، ولم يتحدثوا عن أمور مثل تطبيق الشريعة، وهي ما يميز الحركات الاسلامية ايديولوجيا عن باقي الفصائل.
هذه الكتلة التصويتية غير المأدلجة هي التي يعتبرها بعض المراقبين "التيار الرئيسي" في مصر، وهو تيار يصعب الحديث عن معالمه وميوله بثقة قبل أن تمر البلاد بعدة تجارب انتخابية أخرى.
إلا أنه على الأرجح تيار ينزع إلي الاستقرار كمعظم التيارات الرئيسية في سائر المجتمعات. وإن صح ذلك، فربما يستطيع عمرو موسى أن يراهن على أصوات الكثير من أبناء هذه الكتلة الداعمة للاستقرار، بوصفه يمثل نوعا من الاستمرارية مع ما اعتادوه.
وفي الوقت ذاته فإن موسى حرص منذ وقت طويل على تبني مواقف مؤيدة لما يمكن أن نسميه "الكتلة الثورية"، فأدان على سبيل المثال المحاكمات العسكرية للمدنيين وانتقد عدة مرات أداء المجلس العسكري. ورغم أنه تعرض أحيانا للهجوم من بعض الحركات "الثورية" – آخرها عندما تم طرده من جنازة أحد ضحايا الألتراس الذين سقطوا في بورسعيد – ويعتبره بعضهم من "فلول" النظام السابق، فأن الرجل نجح إلي حد ما في الإبقاء على مسافة بينه وبين العهد القديم بحيث يصعب التكهن بمدى تأثير هذه التهمة سلبا على حظوظه الانتخابية.
لكن ربما تكمن نقطة الضعف الرئيسية عند موسى في أن المجلس العسكري والتيار الاسلامي (الاخوان المسلمون والسلفيون) وهما القوتان السياسيتان الرئيسيتان في البلاد لا يبديان حماسا كبيرا له، وهو أمر ربما يضعف من فرص الرجل إن ظهر مرشح آخر يحظى بدعم القوتين.

أحمد شفيق

يأتي رئيس الوزراء السابق في المركز الثاني في معظم استطلاعات الرأي بعد عمرو موسى، وتتراوح نسبة تأييده ما بين 8% و 15%، وهي أيضا نسبة لم تتأثر بتاريخ إجراء الاستطلاع.
وكما هو الحال بالنسبة لعمرو موسى فإن شفيق يتمتع بدرجة جيدة من الشهرة، ويتميز بكونه عمل فترات طويلة في جهاز الدولة وزيرا ثم رئيسا للوزراء خلال الثورة.
وهو يركز في حملته الانتخابية على قدراته الإدارية، وعلى كونه من أبناء القوات المسلحة، ووصل إلى رتبة فريق في سلاح الطيران.
ورغم أن شفيق يحاول جاهدا أن ينأى بنفسه عن نظام مبارك، إلا أن اقترابه من الرئيس السابق، سيظل على الأرجح سمة بارزة تلازم الرجل سواء أثر ذلك على حظوظه سلبا أو إيجابا.
فارتباطه بالعهد القديم قد يمكنه من منافسة موسى على أصوات "خيار الاستقرار" والقوى التقليدية في المجتمع، كما أن الرجل يستطيع أن يراهن بثقة على أصوات محبي الرئيس السابق.
ولكن من ناحية أخرى، فإن هزيمته أيضا قد تكون بسبب هذا الارتباط، إذا كانت الانتخابات البرلمانية تصلح مؤشرا لشعبية النظام القديم.
ففي هذه الانتخابات منيت معظم الأحزاب المنبثقة عن الحزب الوطني بهزيمة ثقيلة. كما أن شفيق سيكون من الصعب عليه أن يراهن على دعم الإخوان المسلمين، وهم الذين شاركوا في المظاهرات المنادية بإسقاطه في فبراير ومارس 2011، كما أن قادة الجماعة كرروا أكثر من مرة أنهم لن يقفوا مع مرشح محسوب على النظام السابق ولا مع مرشح ذي خلفية عسكرية، وهما أمران يجسدهما شفيق.
ورغم أن احمد شفيق والقادة العسكريين نفوا مرارا أن يكون مدعوما من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة، فإن البعض يشكك في ذلك، متوقعا أن يبذل المجلس العسكري قصارى جهده ليضع في منصب الرئاسة شخصا قريبا منه قبل أن يسلم السلطة.
وحتى الآن لا توجد مؤشرات على تحقق هذه الشكوك، كما أن المجلس العسكري بدا محايدا بالفعل في الانتخابات البرلمانية. ولكن إذا حدث وقرر المجلس العسكري أن يضع ثقله خلف احمد شفيق، فالأرجح أن ذلك سيمثل سندا كبيرا له في سباق الرئاسة، سواء من حيث وقوف أجهزة الدولة والاعلام الرسمي وراءه، أو من حيث حصوله على أصوات قطاع من المصريين المؤيدين للمجلس العسكري.

المرشحون الاسلاميون: (حازم صلاح أبو اسماعيل، ومحمد سليم العوا، وعبد المنعم أبو الفتوح


وفقا لاستطلاعات الرأي العلمية (والتي كان آخرها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني)، فإن كلا من هؤلاء المرشحين الثلاثة يحظى بنسبة تأييد في حدود 5%، ولكن الأرجح أن هذه الأرقام المتدنية تعكس إلي حد كبير عدم معرفة الناخبين بهم وقت إجراء الاستطلاعات، خاصة بالمقارنة بشهرة عمرو موسى واحمد شفيق، وهو على كل حال عيب سيقل تأثيره كلما اقتربنا من موعد الانتخابات واشتدت سخونة الحملات.
ورغم أن المرشحين الثلاثة أعربوا عن أملهم في أن يتم الاتفاق فيما بينهم في النهاية على مرشح اسلامي واحد بدلا من تفتيت الأصوات، فإن أيا منهم لم يبد استعدادا حتى الآن لأن يكون غيره هو ذلك المرشح التوافقي... ومع هذا يبقى الاحتمال واردا مع اقتراب موعد الانتخابات.
ويستند كل من هؤلاء المرشحين إلي قاعدة تميزه عن الآخرين، فأبو اسماعيل يتمتع بشعبية كبيرة بين الكثير من السلفيين، وقد أعلنت بعض التيارات السلفية تأييدها له، وعلى رأسها حزب الأصالة – وهو جزء من التحالف الذي خاض الانتخابات تحت راية حزب النور – كما يؤيده بعض المشايخ من رموز التيار السلفي مثل الشيخ محمد اسماعيل المقدم والشيخ أبو اسحق الحويني. إلا أن مجلس إدارة الدعوة السلفية – وهي الفصيل الأكبر المكون لتحالف حزب النور – لم يحسم موقفه بعد، وأشار إلي أنه سينتظر حتى إغلاق باب الترشح ليعلن عن اختياره.
ويحظى أبو اسماعيل كذلك بتعاطف بعض شباب الفصائل "الثورية"، بسبب مواقفه المنتقدة للمجلس العسكري. إلا أن مواقفه السياسية وآراءه الشرعية قد تجعله مرشحا شديد الراديكالية بالنسبة للاخوان المسلمين وكذلك بالنسبة للمصريين الذين لا ينتمون لتيار الإسلام السياسي.
أما سليم العوا فيُنظر إليه باعتباره من رموز "التيار الاسلامي الوسطي"، وله اجتهادات مرموقة في الفكر الاسلامي، ويتمتع بشبكة علاقات إقليمية واسعة خاصة وقد شغل منصب الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
وهو الوحيد من بين المرشحين الاسلاميين الذي يتمتع بعلاقة جيدة مع المجلس العسكري. ولكنه على الجانب الآخر تعرض لانتقادات كثيرة من "الحركات الثورية"، اعتبرت أنه يتخذ مواقف مهادنة للعسكريين.
وربما يكون العوا هو الأوفر حظا – في الحصول على دعم الاخوان المسلمين إذا تراجعوا عن موقفهم المعلن بعدم الوقوف وراء مرشح ينتمي للتيار الإسلامي.
فبالنسبة للإخوان يعتبر أبو اسماعيل متشددا وأبو الفتوح منشقا، فإذا لم يكن هناك من خارج التيار الاسلامي من يمكن أن يمثل مرشحا مقنعا للقواعد الاخوانية، فإن العوا ربما يصبح هو البديل الوحيد. وإذا نجح العوا في النهاية في الحصول على دعم الإخوان المسلمين، فمن المحتمل أن تقف خلفه قطاعات رئيسية من التيار السلفي خوفا من تفتيت الكتلة الاسلامية.
أما أبو الفتوح فيتميز عن منافسيه من المرشحين الاسلاميين بكونه يحظى بقبول من التيار "الليبرالي"، إذ يعبر عن مواقف تقدمية خاصة فيما يتعلق بالحريات الشخصية وبحقوق الأقباط والمرأة، كما أن له شعبية بين الحركات "الثورية" التي رشحه بعضها إبان أحداث شارع محمد محمود في نوفمبر / تشرين الأول الماضي ليكون عضوا في مجلس رئاسي يستلم الحكم من المجلس العسكري.
ولكن المعضلة الكبرى التي سيواجهها أبو الفتوح هي موقف الإخوان المسلمين منه. فقد تم فصله من الاخوان عقب إصراره على الترشح للرئاسة رغم قرار الجماعة عدم خوض الانتخابات بمرشح ينتمي إليها. ويصر قادة الاخوان على أنهم لن يدعموا أبو الفتوح في الانتخابات بعد أن خرج على قرار الجماعة، ومع ذلك فقد صرح الرجل بأنه يثق في أن الكوادر الاخوانية لن تملك إلا أن تصوت له في النهاية أيا كان الموقف الرسمي لمكتب الارشاد.
ورغم أنه سيكون من الصعب على قيادة الإخوان أن تتراجع عن موقفها الذي أعلنته بشكل قاطع مرات عديدة، فإن البعض يعتقد أن الأمر ليس مستحيلا، خاصة إذا ما بدا أن هناك تيارا داخليا كبيرا مؤيدا لأبو الفتوح – الذي يحظى بشعبية بين الكثير من شباب الاخوان – وصل إلي درجة تهدد وحدة الجماعة.
وبالنسبة لكل المرشحين الاسلاميين فإنهم إذا لم يتلقوا دعما رسميا من الحركات الاسلامية المنظمة، فلن يكون أمامهم سوى أن يحاولوا استهداف أصوات تلك القطاعات من "التيار الرئيسي" التي لا تنتمي تنظيميا للتيارات الاسلامية ولكنها لا تناصبها العداء.
ورغم أن هذه الكتلة التصويتية قد تكون كبيرة من حيث الحجم، فإن استهدافها مباشرة ودون دعم لوجيستي من الحركات المنظمة (الاخوان والسلفيين) سيكون أمرا شاقا، إذ سيصبح على المرشح الاسلامي في تلك الحالة أن يعتمد تماما على كفاءة حملته الانتخابية في التعبئة والحشد، بينما يواجه خصما أو خصوما يتمتعون بدعم الماكينات الانتخابية الهائلة التي يملكها الاخوان المسلمون والسلفيون.
كل ما سبق يشير إلي أن هناك فراغا في الساحة الانتخابية لا يملؤه أي من المرشحين الخمسة الرئيسيين الذين أعلنوا نيتهم خوض الانتخابات. هذا الفراغ يتمثل في أن جماعة الاخوان المسلمين وهي القوة السياسية الأكبر في البلاد، تواجه في هذه الأسماء اختيارات أحلاها مر. فإما أن تدعم مرشحا اسلاميا رغم عدم رغبتها في وجود رئيس اسلامي على قمة السلطة في المرحلة الحالية، خاصة وأن هذا الرئيس لن يكون من أبناء الجماعة (العوا أو ابو اسماعيل) أو سيكون من الخارجين عليها (ابو الفتوح). وإما أن تقف خلف مرشح منتم بدرجة أو بأخرى إلي النظام السابق الذي ناصبته العداء طوال سنوات، وهو أمر سيصعب تسويقه للكوادر الاخوانية.
لذا فإن تصريحات قادة الاخوان بأن الرئيس القادم لمصر لم يظهر بعد، تبدو منطقية، وقد رشحت في الآونة الأخيرة عدة أسماء دارت حولها تكهنات بأنها قد تكون "الحصان الأسود" في هذه الانتخابات. وبعد أن أصبح نبيل العربي خيارا غير مطروح الآن، فإن الاسم الأبرز في بورصة التكهنات هو وزير الاعلام الأسبق ورئيس المجلس الاستشاري حاليا منصور حسن، وهو بديل يضرب عدة عصافير بحجر واحد ليس فقط بالنسبة للاخوان المسلمين وإنما بالنسبة لقطاعات أخرى رئيسية في المجتمع المصري.

منصور حسن

لم يحسم رئيس المجلس الاستشاري بعد موقفه من الترشح لانتخابات الرئاسة، وقبل أسابيع أخبرني أن السبب الرئيسي في تردده يعود إلي أنه كان يفضل أن يكون الرئيس المقبل لمصر أصغر منه سنا وأقرب إلي الأجيال الشابة، ولكنه مع ذلك أبقى الباب مفتوحا "إذا ما استدعت الظروف، وشعرت بأن هناك مسؤولية وطنية تحتم عليّ الترشح"، على حد تعبيره.
ورغم أن استطلاعات الرأي التي أجريت حتى الآن لم تشمله – حيث لم يكن اسمه متداولا كمرشح محتمل – فإنه من المرجح أن يكون حسن من أوفر المرشحين حظا إذا قرر خوض السباق، حيث تتوافر فيه عدة شروط لا تجتمع في باقي المرشحين.
فهو أولا يتشارك مع عمرو موسى واحمد شفيق في أنه من أبناء جهاز الدولة، إذ كان وزيرا للاعلام وقريبا من دائرة صنع القرار في عهد أنور السادات، وهو الآن يشغل منصب رئيس المجلس الاستشاري وبالتالي فهو ليس بعيدا عن المطبخ السياسي حاليا، أي أنه بشكل عام سيكون مرشحا مناسبا للقوى التقليدية وتيار "الاستقرار".
كما أنه قد يمثل خيارا مناسبا "للتيار الليبرالي" ولمجتمع رجال الأعمال بوصفه من المنتمين ثقافيا واجتماعيا لهذه الشريحة.
ويتمتع حسن بسمعة طيبة وبعلاقات جيدة مع معظم اللاعبين الرئيسيين في الوسط السياسي، وهو الاسم الأقرب لأن يحظى بتوافق بين المجلس العسكري والاخوان المسلمين. فقد اقترب من المجلس الأعلى للقوات المسلحة من خلال عمله كرئيس للمجلس الاستشاري، واحتفظ بعلاقة عمل جيدة مع القادة العسكريين.
وطبقا لتسريبات صحفية فإن الاخوان المسلمين يرغبون في دعم منصور حسن إن قرر خوض الانتخابات، ورغم أن قيادات الإخوان عادت ونفت أن تكون قد حسمت موقفها لصالح أي مرشح، إلا أن حسن يبدو الأقرب للفوز في نهاية المطاف بدعم الآلة الانتخابية الضخمة للجماعة إذا قرر الترشح.
فهو الوحيد من بين الأسماء المطروحة الذي يلبي الشروط التي قال الإخوان إنهم يبحثون عنها في مرشحهم للرئاسة، إذ لا ينتمي للتيار الاسلامي ولكنه لا يعاديه، وليس محسوبا على نظام مبارك، ولا يأتي من خلفية عسكرية.
وربما تكمن نقطة الضعف الأبرز عند منصور حسن في كونه يأتي متأخرا إلي بورصة الأسماء المتداولة لمنصب الرئيس، مما يجعله مجهولا بالنسبة للبعض، خاصة من أجيال الشباب التي لم تعاصر فترة اقترابه من دائرة الحكم في عهد السادات.
BBC


بث الحلقة 500 من المسلسل الكارتوني "عائلة سيمبسون


اصبح المسلسل التلفزيوني الكارتوني عائلة سيم بسون 
 احد اكبر المسلسلات التلفزيونية الشهيرة بعد بث الحلقة 500 منه الاحد الماضي.
وتظهر الحلقة الجديدة عائلة المسلسل الكارتوني الشهير مبعدة الى مجتمع من الغرباء او اللامنتمين الى التركيبة الاجتماعية السائدة، حيث تلتقي هناك مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج.
وقالت محطة تلفزيون فوكس ان المقاطع التي يظهر فيها أسانج سجلت بصوته عبر الهاتف من منزله في المملكة المتحدة حيث ما زال يكافح ضد ابعاده الى السويد التي يواجه فيها المحاكمة بتهمة اعتداءات جنسية ينكرها تماما.
وبدا المسلسل الكارتوني الكوميدي في موسمه الـ 23 اطول برنامج تلفزيوني غير مباشر يستمر عرضه في التلفزيون الامريكي.
وقد وقع منتجو المسلسل عقدا على تقديم المسلسل في موسمين اخرين.
وفي الحلقة 500 من المسلسل الكارتوني التي حملت عنوان " ات لونغ لاست ليف" تسلل عائلة سيمبسون الى اجتماع سري في قاعة المدينة حيث يسمعون هناك بانهم سيبعدون خارج المدينة.
واثر ذلك يلقون ترحيبا في ارض تسمى "اوتلاندز" حيث يكون اسانج جارا لهم.
وسبق للمسلسل ان قدم ضيوفا آخرين باصواتهم الحقيقية ومن بينهم رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير وفنان الغرافيتي الشهير بانكسي والروائي توماس بينتشون.
وعند اكتمال الموسم الـ 25 من عروض المسلسل، سيكون العدد الكلي لحلقات المسلسل المعروضة 559 حلقة.
وقال صانع المسلسل مات غرويننغ انه ما زال لدى كتاب المسلسل العديد من القصص لحكايتها، وهي في الغالب "تتضمن شخصيات لم نتعامل معها".
واضاف متحدثا لصحيفة لوس انجلس تايمز "لدينا شخصية سميناها (تين ذا الصوت الجهوري) ، بودي أن نعرف شيئا اكثر قليلا عن هذا الشخصية".
BBC Arabic 

تقارير: إيران تواجه صعوبة في العثور على مشترين جدد لنفطها

قالت تقارير صحفية إن إيران تواجه صعوبة في العثور على مشترين جدد لنفطها.


ونقلت صحيفة فاينانشال عمن وصفتهم بمسؤولين تنفيذيين مطلعين على المحادثات بين إيران وأطراف أخرى قولها إن طهران تعرض بيع 500 ألف برميل اضافيا يوميا ، أي نحو 23 في المئة من حجم صادرات العام الماضي لمصاف صينية وهندية. واضافت المصادر ان الخام جاهز للتسليم من بداية شهر أبريل/ نيسان القادم.
وكانت إيران، وهي ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، قد أعلنت وقف مبيعاتها للشركات البريطانية والفرنسية الاحد ردا على تشديد عقوبات الاتحاد الاوروبي بسبب الخلاف بشأن البرنامج النووي الإيراني .
فيما لا يزال التوتر يعتري العلاقات مع الغرب بشان برنامجها النووي المثير للجدل. وقالت ايران انها ستبيع النفط لعملاء جدد.
ونقل تقرير للصحيفة عن أحد المصادر قوله إن ايران لم تعرض خصما على سعر النفط.

بدائل

وحسب التقرير فانه في حالة فشل ايران في العثور على زبائن بحلول منتصف شهر مارس / اذار ستضطر أما لتخزين الخام في صهاريج عائمة أوخفض الانتاج.
من ناحية أخرى، قالت مصادر تجارية الاثنين ان ايران توصلت الى اتفاق مع شركات تجارة النفط الصينية الحكومية بشأن عقود امدادات 2012 وان امداداتها الى كبرى مصافي النفط الصينية يونيبك ستنخفض عن مستواها في 2011 بينما لن تتغير الامدادات الى مؤسسة تشوهاي تشن رونغ.
وقال مصدر تجاري مطلع على الاتفاقات "امدادات تشن رونغ ستبقى كما هي لكن سيكون هناك بعض الخفض في امدادات يونيبك."
وكانت تشن رونغ قد اشترت نحو 240 ألف برميل يوميا من ايران في العام الماضي بينما اشترت يونيبك نحو 260 ألف برميل.
وكانت شبكة التحويلات المصرفية العالمية "سويفت " قد أعلنت الجمعة استعدادها لاستبعاد البنوك الايرانية الخاضعة لعقوبات الاتحاد الاوروبي من خدماتها.
وفي بيان رسمي اعلنت الشبكة ، التي يجرى من خلالها القطاع المالي تحويلاته المالية في أنحاء العالم ، استعدادها "للتحرك ووقف خدماتها لدى المؤسسات المالية الايرانية المعاقبة" على اساس قانون اوروبي يجري اعداده حاليا.
واوضح البيان ان هذا القرار اتخذ اثر مشاورات مطولة بين مجلس ادارة" سويفت" ومقرها بروكسل وسلطات الضبط المالي المختصة.
BBC

شريط اعلاني في العاصمة البريطانية لا يشاهده سوى النساء




في احد اكثر شوارع العاصمة البريطانية لندن تم وضع شريط فيديو دعائي على شاشة موقف للباص عن التمييز الذي تتعرض له النساء حول العالم.
لكن ما يميز هذا الاعلان في شارع اوكسفورد انه موجه للنساء فقط ولن يستطيع الرجال مشاهدته بل سيتم توجيههم الى موقع الجميعة الخيرية صاحبة الاعلان على شبكة الانترنت لمعرفة المزيد عن الحملة التي تقوم بها المنظمة.
الشريط المصور الذي تبلغ مدته 40 ثانية يظهر فقط عندما تقف امرأة او فتاة امام الشاشة حيث تقوم كاميرا بالتعرف على الوجوه عن طريق قياس ملامح الوجه وبعد ان يتأكد الجهاز بان الشخص الواقف انثى يتم عرض الاعلان.
وتبلغ نسبة دقة تحديد جنس االشخص الواقف امام الشاشة 90 بالمائة.
ويسلط الاعلان الضوء على قضايا المرأة في دول العالم الثالث مثل التمييز والفقر والقيود الاجتماعية المفروضة عليها وعدم امتلاكها الحرية في تحديد مصير حياتهن.
وبلغت تكلفة الاعلان 30 الف جنيه استرليني ويستمر لمدة اسبوعين فقط ويعمل الاعلان فقط اذا ارادت المشاهدة.
وتأمل الجمعية الخيرية بجمع تبرعات بقيمة 250 الف جنيه استرليني خلال اربعة اشهر لمساعدة الفتيات من الاسر الفقيرة في الحصول على التعليم.
BBC

دبابات اثيوبية تتقدم نحو مواقع اسلامية هامة في الصومال



افاد شهود عن معارك ضارية تدور الثلاثاء في جنوب الصومال حيث تتقدم قوات حكومية مدعومة بدبابات وجنود الجيش الاثيوبي نحو مناطق يسيطر عليها اسلاميو حركة الشباب.
وعبرت قوات اثيوبية منطقة لوك بولاية جيدو متوجهة الى منطقة باي حيث نشر المتمردون مئات المقاتلين خلال الايام الاخيرة، وافاد شهود ان الاثيوبيين يقتربون من بيداوة احدى كبرى معاقل حركة الشباب في جنوب الصومال حيث كان مقر البرلمان الانتقالي الصومالي حتى 2009.
وروى عبد الكريم احمد من سكان بلدة بردال المجاورة "اننا نتلقى معلومات تفيد ان مواجهات كبيرة اندلعت قرب بوهول بشير وان القوات الاثيوبية سيطرت على كورتيل وتتقدم في اتجاه بيداوة".
واكد شاهد اخر يدعى حسن يوسف "اظن ان معركة حاسمة ستجري لان القوات الاثيوبية تستخدم المدرعات والمدفعية الثقيلة".
من جانبه اعلن الشيخ محمد ابو ايوب القيادي في حركة الشباب ان "اعداء الله، المرتزقة الاثيوبيين عبروا بوهول بشير ويتقدمون نحو معسكرات المجاهدين لكن شبانا من جند الله تصدوا لهم ودمروا بعض ناقلاتهم العسكرية واحبطوا طموحاتهم".
وافاد محمد اسقوي احد زعماء العشائر عن قتل ستة مدنيين على الاقل في منطقة باي قرب بردال (300 كلم شمال غرب مقديشو) وجرح ثمانية اخرون لدى مرور شاحنة على لغم وقال "لا نعلم من الذي زرع اللغم الذي لم يكن بعيدا عن منطقة النزاع".
وقد توعد اسلاميو حركة الشباب بالاطاحة بالحكومة الانتقالية.
لكنهم تراجعوا في اب/اغسطس عن مواقعهم في مقديشو في حين ما زالوا يسيطرون على معظم مناطق جنوب ووسط البلاد وباتوا يخضعون لضغط عسكري تمارسه قوة السلام الافريقية والجيشان الكيني والاثيوبي في جنوب ووسط البلاد.
والصومال محرومة من حكومة فعلية وفي حالة حرب منذ عشرين سنة ولذلك ينعقد مؤتمر دولي حول الصومال الخميس في لندن في محاولة لانهاء حالة الفوضى السائدة في البلاد.
الفرنسية 


مقتل 45 شخصا في حمص والصليب الأحمر يدعو لهدنة ساعتين يوميا

يقول نشطاء المعارضة السورية إن 80 شخصا على الأقل، من بينهم 4 أطفال، قتلوا على يد قوات الحكومة عبر أرجاء سوريا الثلاثاء، 45 منهم لقوا حتفهم خلال قصف عنيف لمدينة حمص.

ويقول مراسل لبي بي سي يراقب الوضع إن مئات القذائف أمطرت حي بابا عمرو الذي يسيطر عليه المتمردون لأكثر من ساعتين، وقد أدى هذا إلى تدمير بعض المباني تماما.
وأفاد مراسل بي بي سي في دمشق عساف عبود بأن القصف تركز أيضا على حيي الرفاعي وكرم الزيتون.
وذكر نشطاء سوريون ان تعزيزات عسكرية شوهدت تتوجه الى حمص على الطريق الدولي ، ويخشى النشطاء من أن هذا الانتشار يأتي تمهيدا لهجوم بري شامل على المدينة.
كما شهد ريف حمص سقوط قتلى وجرحى في القصف العنيف ، وأفادت تقارير بأن المستشفى الميداني في حمص قد تعرض للقصف فيما تظهر الصور دبابات تتحرك في أنحاء المدينة.
وقد قال هادي العبد الله عضو الهيئة العامة للثورة السورية لبي بي سي ان القصف على حي بابا عمرو تكثف بشكلٍ ملحوظ يوم الثلاثاء واستهدف بشكل أساسي المناطق التي يسيطر عليها معارضو النظام السوري.
وقال مراسل بي بي سي جيم ميور الذي يتابع تطورات الاوضاع في سوريا من لبنان إن التقارير التي وصلته تؤكد ان القصف هو الأعنف منذ أيام وإن عدة قذائف تسقط كل دقيقة.
كما ذكر شاهد عيان لبي بي سي أنه يختبئ قرب بابا عمرو وإنه لا يوجد مكان آمن في المنطقة حاليا وإنه يحاول الهروب من القصف العنيف.وقال الشاهد إن اسمه عمر و إن حمص تشهد عملية عسكرية واسعة النطاق ضد مدنيين عزل.
في المقابل تقول السلطات السورية إنها تحاول تطهير جيوب في المدينة تتحصن بها "عصابات إرهابية".
وقد دعا المجلس الوطني السوري الذي يضم اغلب اطياف المعارضة المنظمات الدولية إلى "التحرك الفوري من أجل فك الحصار عن مدينة حمص والعمل على توفير إمدادات الغذاء والدواء المنقطعة عنها منذ نحو شهر بسبب الحصار الخانق الذي يقوم به النظام".
ودعا المجلس في بيان جامعة الدول العربية ومجلس الأمن الى "تبني خطوات عملية من أجل وقف الهجمة الوحشية على حمص وباقي المدن, واتخاذ الإجراءات العاجلة لحماية المدنيين وتأمين المساعدات اللازمة وإسعاف المصابين".
اقتراح روسي
وفي وقت سابق طالبت روسيا بتعيين مبعوث دولي خاص لمتابعة الأزمة السورية.
وقال فيتالي تشوركين، مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، إنه يجب أن يطلب مجلس الأمن من بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة إرسال مبعوث خاص إلى سوريا.
وقال تشوركين عبر حسابه على شبكة تويتر للتواصل إن دور المبعوث المقترح سيكون المساعدة في التنسيق بشأن القضايا الأمنية وتوصيل المساعدات الإنسانية.
وأشار تشوركين إلى أنه يجب على الأمم المتحدة المساعدة في حل القضايا الإنسانية في سوريا.
كانت روسيا والصين قد تعرضتا لانتقادات دولية وعربية حادة بسبب إجهاضهما مشروع قرار في مجلس الأمن في شأن سوريا.
الصليب الأحمر
وقد دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر السلطات السورية والمعارضين إلى هدنة لمدة ساعتين يوميا على الأقل للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية.
وكان قد نقل عن المنظمو إنها تتفاوض مع السلطات والمعارضين في سوريا لوقف إطلاق النار بهدف تهيئة الظروف لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى المناطق الأكثر تضررا من الأحداث الدامية المستمرة في سوريا منذ ما يقرب من عام.
bbc

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Design Blog, Make Online Money